Church Activities

    

Latest Sermon


تمجيد الرب اليوم 24 آب 2012 .. بعنوان .. ( ها أنا آتي سريعا .) طوبى لمن يحفظ أقوال نبوّة هذا الكتاب رؤيا 22 : 7 . أنا آتي سريعا . آمين تعال أيها الرب يسوع رؤ 22 : 20 . وليبارك الرب كلمته لنا .
عند خاتمة الوحي يُسمعنا الروح القدس صوت ربّنا المحبوب يقول لنا : " ها أنا آتي سريعا " كيف أثّر علينا قول الرب ؟ وكيف أثّر هذا على ايماننا ونحن نحيا حياتنا اليوميّة ؟ قال الرب " آدم أين أنت ؟ أين ستكون أنت ؟ وأنا ؟ هل في السماء نرنّم حول العرش مع جميع القدّيسين ؟ أو مع الخطاة نقدّم التحيّة للخروف من الجحيم ؟
" ها أنا آتي سريعا " . أولا ــ لكي يحضّنا على حفظ أقواله . ثانيا ــ ليشجعنا على المثابرة لكي لا نضيّع أجرتنا . ثالثا ــ لكي نستجيب لمحبّته وأشواقه ، قائلين له : " آمين تعال أيها الرب يسوع " في 1 كورنثس15 : 58 يُذكر الاختطاف لتحريضنا على عمل الرب إذ نقرأ " اذا يا إخوتي الأحباء كونوا راسخين غير متزعزعين ، مُكثرين في عمل الرب كلّ حين عالمين أن تعبكم ليس باطلا في الرب " . مهما كان صغيرا أو محتقرا في عيون الناس .
وفي 1 تسالونيكي 4 : 13 ــ 18 يعزّي قلوب المؤمنين بخصوص الراقدين بيسوع . لأن الراقدين بيسوع ، يسوع ( مات ) لأنه ذاق لعنة الموت وأمّا المؤمنون ( رقدوا ) لأنهم نزلوا الى قبر مسلوب الغلبة ومنزوع الشوكة . ولذلك سيحضرهم الله معه . وهكذا نكون كلّ حين مع الرب . اذا كان الايمان يجعل الانسان يحيا ( في ) المسيح فالقيامة تجعل الانسان كائنا ( مع ) المسيح . فالحياة ( مع ) المسيح تجعل الانسان أن يكون كلّ حين مع الرب المنتصر على الموت.
ليت حقيقة مجيء الرب تشجعنا كمؤمنين على حياة السهرالروحي . آمين تعال أيها الرب يسوع لك كلّ ( المجد. )
4

Add comment


Security code
Refresh